الإختبارات الشخصية و النفسية

كيف تهيئ طفلك نفسيا لاستقبال عام دراسي جديد

كيف تهيئ طفلك نفسيا لاستقبال عام دراسي جديد



عند بداية العام الدراسي الجديد يصبح الأطفال في حالة من التوتر فسيتركون العالم المليء باللعب والسهر وعدم التقيد بأي شيء وسيدخلون في عالم الدراسة أوقات النوم المحددة, المذاكرة الواجبة, أوقات خاصة للطعام وأوقات خاصة للشراب فتحدث حالة من التوتر بالنسبة للأطفال بسبب دخول المدارس وبداية كسر الفوضى فكيف يكسر الأهالي الحاجز النفسي من الحياة الجميلة المليئة باللعب والدخول في عالم الروتين الجاد في المدارس مع الأولاد

المدرسة هي واحدة من المؤسسات التربوية في مجتمعنا فالهدف من المدرسة بشكل عام هو تربية جيل جديد من الأطفال لبلوغ سن الشباب وهم قادرين بشكل كبير على التفكير المناسب واضافة التطوير لخدمة المجتمع فالمدرسة امر هام لا يجب الاستغناء عنه مطلقا

من المهم ان يتفهم الأهالي هذه النقطة جدا ومن المهم ان يعرفوا ان عليهم دور نفسي  كبير يقدموه لأطفالهم لكي يتفادوا المشاكل النفسية التي تعود على الأطفال فقط بمجرد شعورهم بدخول المدارس

تعالوا نتعرف على النصائح المهمة التي تساعد الأهالي من توفير الحالة النفسية الصحيحة للأطفال تجعلهم يستقبلون العام الدراسي الجديد بشكل متميز وبصحة نفسية عالية

*      من المهم جدا ان لا يبدأ الاهل بالتذمر امام الأبناء من المدرسة ودوما يجب ان يبتعد الاهل من الحديث عن المدرسة امام الأبناء بأي صورة تجعلها تعود عليهم بنظرة سلبية كمثال (جاءت المدرسة لكي نرتاح منكم – أتمنى ان تبقوا في المدرسة طوال العام لكي نرتاح بدون اجازات) وإلخ من هذه الجمل التي تعود على الطفل بشكل سلبي نوعا ما

*دوما يجب ان يذكر الاهل أبنائهم في كل الأوقات بأهمية المدرسة في حياتنا وما هي كفيلة بتوفيره لنا من مهارات كبيرة في حياتنا فهي على كونها مليئة بالدراسة المهمة فهي أيضا مليئة بالنشاطات والترفيه والتفكير الإبداعي

*      من المهم ان يبدأ الاهل بالنظر قليلا إلى العام الدراسي السابق وبدء تفادي كل الأخطاء التي وقعوا بها من قبل سواء كانت أخطاء سلوكية او أخطاء اجتماعية

*      دوما يجب غرس فكرة الاهتمام بالمدرسة من قبل الأبناء بعد الغياب عن المدرسة بالاهتمام بحضور كل المحاضرات والاهتمام بعدم فعل أي أمور مشاغبة مع المعلمين ودوما يحاول الإباء التواصل الدائم في المدرسة مع المدرسين والإدارة على حد سواء ودوما يجب الغرس والتوعية بداخل الطفل بأهمية دور المعلم في حياتنا

*      من المهم ان يشعر الإباء الأطفال بأهمية الحفاظ على كل ممتلكات المدرسة فهي مثل المنزل الثاني للطفل ويجب الحفاظ عليه من كل شيء

*من المهم ان يهتم الإباء بالذهاب إلى مجالس الإباء والامهات دوما وعدم التكاسل عن هذا الحضور الهام جدا فهذه المجالس لها دور كبير جدا في تزويد الإباء بتفاصيل مهمة عن نشاط أطفالهم وقدراتهم ومعرفة ابداعات أطفالهم في الأمور التي لا يعرفونها حتى.

*       مهم جداً تدريب الأبناء على فكرة الاستيقاظ مبكرا ومن المهم أيضاَ ان يمتلك الإباء فن ايقاظ الأبناء من النوم بشكل هادئ وسليم وبدون مشاكل ويجب ان يكون استيقاظ الأطفال من النوم للذهاب إلى المدرسة بالقدر الكافي من الوقت ودوما يجب الاهتمام بالهدوء التام والقاء الكلمات الجميلة الهادئة التي تشجع الأطفال القيام من النوم للذهاب إلى المدرسة ويوم بعد الاخر يجب ان يتعلم الأبناء كيفية تحضير مستلزماتهم للذهاب إلى المدرسة وحاولوا قدر الإمكان الابتعاد عن الصراخ والتهديد للطفل في مرحلة الاستيقاظ على وجه التحديد.

*      يجب على الإباء العمل على متابعة الشنطة المدرسة لكل الأبناء وتفقدها جيدا بأن تكون خالية من أي من بقايا الطعام المتناثرة ودوما يجب ان يحرص الإباء على مراجعة كل الارشادات التي يدونها المعلمين في دفاتر الأبناء وهي واحدة من أروع الطرق للتواصل بين المعلم والأهالي

*      أخيرا يجب ان يخصص يوميا وقت للجلوس مع الأطفال للتشاور والتحاور فيما حدث في اليوم الدراسي ويهتم الإباء دوما بقول النصائح المهمة التعليمية للأبناء

 


مشاركة على فيس بوك

اترك تعليق

موقع الإختبارات الشخصيو و النفسية ..موقع متخصص هدفه الترفيه و المعرفة.وضعت جميع الإختبارات من قبل اشخاص متخصصين بعلم السلوك و النفس.و تمن الاستعانة بمجموعة من اصحاب الخبرة و التجربة
جميع المقالات الواردة الفيديو و الاختبارات حصريةو تعود حقوقها لموقع الاختبارات الشخصية SELQUIZ.com


سياسة الخصوصية||الإتصال بنا||من نحن