الإختبارات الشخصية و النفسية

كيف تكون ايجابيا

الايجابية



هي التركيز على مكامن القوة والجوانب التي تحسن من نفسية الإنسان وتفكيره، وذلك برفع مستوى السعادة والطمأنينة والتفاؤل، وتعميق الشعور بالثقة وتحسين الاستقرار النفسي، وتعزيز الأمل بالله والإحساس بالتقدير الاجتماعي والقناعة والرضا عن النفس، وذلك للحد من التفكير السلبي الهدّام للإنسان والذي يثير لديه مشاعر محبطة كالاكتئاب واليأس والقلق والتردد والحزن ومختلف المشاعر التي تقلل من إنتاجية الإنسان وتسبب له متاعب كثيرة في حياته فتؤثر على علاقاته ونجاحه في عمله. والإيجابية تحسن كثيراً من تعامل الإنسان مع مشاكله والصعوبات التي يمر بها في الحياة، فيستطيع تجاوزها بسهولة دون أن يحدث تراجعاً في كل أمور حياته وتسبب اضطراباتٍ نفسية صعبة يصعب حلّها
وهي الشعور الذاتي بالحاجة إلى تحقيق إنجاز ما، مع وجود النشاط الذاتي أيضاً والقادر على تحويل الشعور إلى حركة، يضاف إلى ذلك روح العناد والمطاولة وتكرار المحاولة؛ فهذه هي أركان الإيجابية. فإذا وجدنا انخفاضاً في مستوى الإيجابية في مجتمع ما فما علينا إلا فحص هذه الأركان ركناً ركناً على طريقة السبر والتقسيم، أو الاحتمال والفرض؛ حتى نصل إلى نقطة الخلل



كيف اكون ايجابيا مع نفسي

لا تقارن نفسك بالآخرين
لكل منا جماله الخاص الذي يميزه عن غيره. إن بحثنا الدائم عن الكمال في أنفسنا يبعث لدينا الدافع لنصبح أفضل، وهذا الدافع يصحبه ضغط نفسي نحن في غنى عنه. هيا أعطِ أفضل ما لديك وافتخر بما أنت عليه
اعرف قيمتك
تحدث بإيجابية عن نفسك، تقبّل أخطاءك، حاول أن ترى إبداعاتك وتفتخر بها. ومن هذا المنطلق، لا تقبل بالقليل، بل ارفع من شأنك ومعاييرك. لا تنتظر من أحد أن يمنحك الحياة التي تستحقها، فأنت تستحق الأفضل، وأنت فقط من يستطيع تحقيق ذلك
أحط نفسك بالأشخاص الإيجابيين
من منا لم يخب ظنه ببعض الناس؟ لا شك بأنك مررت بتجربة من هذا القبيل مع شخص كان يعنيك، ولكن في نهاية الأمر، ما عليك إلا أن تسامحه وتمضي في طريقك نحو حياة أفضل وخالية من السلبيات. لاحظ من يهتم بك ويشعرك بسعادة مطلقة. لاحظ من يعرف قيمتك، وتقرّب منه أكثر. حافظ على هؤلاء في حياتك، واستمتع بالإيجابية التي تعيشها معهم
اجعل من الرياضة عادة يومية
المواظبة على اللياقة البدنية عامل أساسي في رفع معنوياتك، فالتمرين بشكل منتظم يشعرك بالرضا عن جسدك، لينمي عندك حب الذات والثقة بالنفس
تواصل مع نفسك أكثر
اقرأ كتباً حول اكتشاف الذات. مارس نشاطات جديدة واستثمر وقتك فيها، لربما تصبح هوايات جديدة وإبداعات جديدة. استمع لقلبك، وانظر إلى الحياة كمغامرة استكشاف نفسي. عندما تعرف حقيقة نفسك، ستعرف قيمتك أكثر وستعرف مبادئك وقيمك الحياتية، وبالتالي ستحيط نفسك بالأشخاص الذين يحترمونك ويشاركونك أفكارك.


ازرع التفاؤل في داخلك
كرر عبارات التفاؤل ..والقدرة والإنجاز:أنا قادر...أستطيع الآن أن .....أنا خير مما أظن
استفد من تجاربك وعد إلى نجاحك السابق إذا راودك الشك في النجاح أو حاصرك سياج الفشل
لا تتذمر من الظروف المحيطة بك، بل حاول أن تستثمرها لصالحك
ابتعد سجل إنجازاتك ونجاحاتك في سجل الحسابات وعد إليه بين فترة وأخرى وخاصة عند الإحساس بالإحباط أو الفتور
ابتعد عن رثاء نفسك تغلب على المشاعر الألم ولا تدع الآخرون يشفقون عليك
توقف عن ترديد عبارات الكسل والتشاؤم.لم أعد أتحمل.....أنا غير قادر....أنا لست فلانا كي أقوم بإنجاز العمل ,ليس لدي أمل
اهتم بشكلك ومظهر
إن التعامل مع الناس عملية شاملة متعددة الجوانب ، فيها عقل يفكر، ولسان ينطق، وجوارح تتحرك، ومظهر يشاهد، ولا بد للإنسان أن ينتبه إلى هذه الجوانب كلها ،وإن أي خلل في أحدها ربما يكون له أثر سلبي سيبدو عاجلا أم آجلا
 

كيف تكون ايجابيا مع من حولك

لكي تكون شخصيتك ايجابية مع الآخرين لا بد لك في البداية أن تكون ايجابيا مع  نفسك ,ولا يتأنى لك ذلك إلا بحسن الخلق مع نفسك  
لتكن خلوقا مع من حولك, فالأخلاق هي التي تجذب الآخرين إليك ومن السلوكيات التي تنم عن حسن خلقك
أن تملك من الخير في غير كبر
وأن تتواضع من غير ذلة
ان  تلقى العدو والصديق بوجه الرضى،من غير ذل لهم ولا خوف منهم
الإصغاء إلى من يحادثك ومحاولا أن لا تسأله الإعادة
ولا تجادل بإعجابك بولدك وأزواجك
 وإذا دخلت مجلسا فاجلس حيثما انتهى بك المجلس
ولا تجلس على الطريق فإن جلست فغض البصر، وأعط الطريق حقه



أظهر اهتمامك بالآخرين
انك بأخلاقك واهتمامك بالآخرين قادر على أن تكون شبكة واسعة من العلاقات الاجتماعية فبكلماتك المهذبة وآدابك السمحة تستطيع فعل ذلك
كيف تظهر اهتمامك بالآخرين
واحد من المفاتيح ، إن لم يكن الأهم ، لبناء علاقات ناجحة هو قدرتك على إظهار الاهتمام الصادق على حد سواء في الشخص والأشياء التي تهم هذا الشخص. معربا عن اهتمامك الحقيقي في صفات هذا الشخص وخلفيته، وهواياته ، ووظيفته ..إلخ أو أي شيء آخر وثيق الصلة بهذا الشخص ، وسوف تعطيه هدية الشعور بأهميته ، وقيمته عندك.هذه المشاعر و الإهتمام الصادق الذى تبديه سيشكل طاقه تجذب محبه الآخرين نحوك مثل قوه مغناطيسيه جاذبه.
اجعل تحيتك مميزه : عندما تلتقي شخصا لأول مرة أو حتى للمرة العاشره ، لديك فرصة لترك انطباع ايجابي لديه. المفتاح هنا هو أن تحيتك التى قد تستغرق عشره ثوانى ، تجعله يشعر إنه أهم شخص على هذه الأرض. انظر في العين بنظره تظهر موده صادقه وتقدم لهم تحية ودية. إذا كان ذلك مناسبا ، ولتكن المصافحة قويه تؤكد الإهتمام
 
 إستخدام إسم الشخص : استخدام اسم الشخص فى جميع الاتصالات الخاصة بك ، مكتوبة أو شفهية ، لأول مرة أو متكررة ، اجعلها فرصه لاستخدام اسم الشخص. تذكرك لأسم الشخص يعنى إهتمامك به مما يساعد على بناء علاقه وديه مع هذا الشخص, فيبادلك نفس الإهتمام والموده
 
الاستماع باهتمام : هناك فرق بين مجرد الاستماع إلى الناس والاستماع باهتمام بالغ. الاستماع باهتمام يعني أنك تهتم حقا بما يقولونه , وليس مجرد الاستماع لأنه ببساطة سلوك مهذب أن تظهر إنك تستمع. اذا كنت تسأل عما إذا كان يستطيع الناس معرفة الفرق ، لا تسأل . لأنه يمكنهم إكتشاف ذلك. و بسهولة يصدروا حكمهم عليك إذا شعروا أنك تتظاهر بالاستماع
 
طرح الأسئلة : وهناك طريقة رائعة لاظهار الاهتمام هى أن نسأل الأسئلة. يمكن أن تكون بسيطة مثل مجرد بدأ محادثه عن العمل مع زميل, أو السؤال عن الأحوال العامه إذا كان شخص عادى. طرح الأسئلة عموما يحفز الشخص على الحديث عن أنفسهم ومصالحهم
 
 الإعتراف بالناس : اعترافك بوجود الناس ، يظهر قيمتهم وأهميتهم عندك. ماذا عن معانقة أطفالك قبل ذهابهم إلى المدرسة؟ أو قول "صباح الخير" لزملاء العمل وأنت تمشي إلى مكتبك؟ أو قول لأحد معارفك مرحبا عندما تصادفه فى مطعم أو منتزه ؟ عند لا تتجاهل الناس و تحيهم سوف تترك انطباعا ايجابيا لديهم عنك
 
اظهار الاحترام : عند إظهار احترامك للناس ، أفعالك سوف تعبر عن اهتمامك بهم. فكر في ذلك... عندما يظهر لك الناس احترامهم ، كيف تشعر تجاه ذلك؟ من ناحية أخرى كيف تشعرعندما لا يظهر لك الناس الاحترام ؟
 
من أفضل الطرق للبرهنة على أهمية وجود علاقة موده خالصه دون أغراض مع شخص ما , أتصل به لمجرد الإطمئنان ومعرفه أخباره.. المكالمات من هذا النوع أصبحت قليله هذه الأيام . إنها تأتى من أشخاص ليس لديهم مصلحه شخصيه و لكنهم فقط يطمئنون عليك. هذا النوع من المكالمات يترك أثرا طيبا فى النفس و نحتاه كثيرا. فكر في ذلك ، هل تتصل ببعض الأشخاص لمجرد أن تقول مرحبا أو معرفة ما يدور في حياتهم؟ أم إنك مثل أغلبيه الناس تتصل لمصلحه؟ 
قدم المجامله البسيطه : عندما يأخذ الناس القليل من الوقت ليقدموا لك مجاملة صادقة ، كيف تجعلك تلك المجامله تشعر ؟ هل أنت من الأشخاص الذين يحبوا المجامله ؟ إذن اعطى عشره ثواني لتقديم مجاملة حقيقيه لشخص ما ، تٌظهر اهتمامك به و يكون لها تأثير أكبر بكثير مما كنت تتصور 
 تشجيع الناس : عند تشجيع الآخرين ، يمكنك رفع معنوياتهم وتعزيز ثقتهم بأنفسهم و تحفزهم على تقديم أفضل ما لديهم. ربما أكثر من أي شيء نمنحهم الأمل والإلهام. نجاح باهر ، وإذا كانت الكلمات بسيطة من التشجيع يمكن أن تفعل الكثير لتحسين حياة شخص ما ، لماذا لا نفعل جميعا أكثر من ذلك؟ كيف يمكن أن يستغرق ذلك من الوقت؟ عشره ثواني؟
 
 نتذكر المناسبات الخاصة في حياة الناس : عند بذل الجهد لتذكر التواريخ المهمة في حياة الناس ، مثل أعياد ميلادهم والمناسبات والأعياد الدينية أو ربما حتى في ذكرى وفاة أحد أفراد أسرته ، سيسعد هؤلاء الأشخاص و يشعروا باهميتهم لديك
عندما تٌظهر إهتمامك بالآخرين والأشياء التي تهمم ، سوف يظهروا لك إهتمامهم بك وبالأشياء المهمة بالنسبة لك
تواضع لكل الناس
التواضع هو من أهم عناصر النجاح الاجتماعي ، فإذا شئت أن تكون وجيها وزعيما في مجتمعك أو بين أصدقائك .... فلا شيء كالتواضع يوصلك إلى ما تريد
تواضع .... فهي وصية الأنبياء.تواضع .... فهي نصيحة الحكماء لمجتمعاتهم ,تواضع .... فهي حكمة الفلاسفة لجماهيرهم
لا تغضب أبدا
و واجه  التعليقات السخيفة بحكمة فإن كان ولا بد من العتب فبالحسنى
عبر عن غضبك ولكن بإتقان الفن البديل للغضب
قم بإلغاء أحكامك فروضاتك الأولية عن المحادثة ,ردد بعض جمل وأفكار الشخص الافتتاحية مع مراعاة أن نبرة الصوت تكون نبرة اهتمام لا نبرة استهزاء أو حكم للموقف.. كن حليما تكن عظيما
ابتسم دائما فهي طريقة سهله لصيد قلوب الآخرين لا تكلفك شيئا سوى أن تبتسم بصدق وإخلاص
 
أتقن فن الكلام .كيف تتكلم؟ وبماذا تتكلم؟ ولمن تتكلم؟ ومتى تتكلم
كلامك هو أعظم قوة تمتلكها فإن أحسنته وهذبته وجعلته في موضعه ظفرت بحب الناس لك وثقتهم بك وأفسحت لنفسك طريق نحو النجاح
أتقن فن الاستماع والإصغاء
إذا أردت أن تكون متحدثا لبقا فكن مستمعا بارعا ولا تقاطع من تحاور،بل شجعه على الحديث كي يقابلك بالمثل وأنصت إلية كما تحب أن ينصت إليك
 
 


مشاركة على فيس بوك

اترك تعليق

موقع الإختبارات الشخصيو و النفسية ..موقع متخصص هدفه الترفيه و المعرفة.وضعت جميع الإختبارات من قبل اشخاص متخصصين بعلم السلوك و النفس.و تمن الاستعانة بمجموعة من اصحاب الخبرة و التجربة
جميع المقالات الواردة الفيديو و الاختبارات حصريةو تعود حقوقها لموقع الاختبارات الشخصية SELQUIZ.com


سياسة الخصوصية||الإتصال بنا||من نحن